أخبار أخرى

الأمم المتحدة: لن نشرف على توزيع مساعدات فرنسية في الغوطة السورية

آدار برس- رويترز

قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة يوم الثلاثاء، إن المنظمة الدولية لن تشارك في مبادرة فرنسية روسية لإيصال المساعدات الطبية إلى الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها قوات النظام السوري.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة في دمشق إن الهلال الأحمر العربي السوري سيوزع المساعدات ولن يكون هناك إشراف للأمم المتحدة على العملية خلافاً لتقارير سابقة.

وأعلنت فرنسا أنه سيجري توزيع المساعدات تحت إشراف مستقل من قبل فريق تابع للأمم المتحدة كي تضمن أين ستذهب تلك المعونات ومتى سيتم توزيعها.

وأفاد مصدر دبلوماسي فرنسي يوم الجمعة بأن فرنسا لا تأتمن على المساعدات مع الهلال الأحمر العربي السوري.

ووصلت المساعدات التي تزن 50 طناً على متن طائرة روسية إلى قاعدة حميميم العسكرية الروسية في شمال غرب سوريا قادمة من فرنسا يوم السبت، وذلك بعد اتفاق بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن بطرسبورغ في أعقاب محادثات منذ مايو.

وأعلنت روسيا وفرنسا أنهما ستقومان في الأيام القريبة بعملية إنسانية مشتركة في سوريا لمساعدة سكان الغوطة الشرقية.

وجاء في بيان روسي – فرنسي مشترك، نشرته وزارة الخارجية الروسية وقصر الإليزيه، الجمعة، أن العملية الإنسانية المشتركة تهدف إلى تلبية احتياجات المدنيين في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وتقديم المساعدات الطبية العاجلة للأشخاص الموجودين في المستشفيات التي تديرها لجنة الهلال الأحمر العربي السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى