أخبار أخرى

بعد طرد مسؤولي النظام عقب المجزرة.. رتل لقوات النظام يتوجه نحو السويداء

آدار برس

طرد أهالي السويداء يوم الخميس، وفداً من مسؤولي النظام ضم قائد شرطة النظام ورئيس فرع “حزب البعث”، وذلك اثناء محاولتهم المشاركة في تشييع ثلاثة شبان بمنطقة شهبا ممن قضوا خلال الهجوم الإرهابي الذي شنه تنظيم داعش الإرهابي في المحافظة.

واستنكر الأهالي تخلي النظام عن القرى الشرقية المواجهة للتنظيم المتشدد، حيث واجه الأهالي وحدهم العناصر المتشددة دون أي تدخل من قوات النظام، حيث انسحبت من المنطقة لصالح التنظيم قبل شهر.

وأوضح ناشطون أن قوات النظام السوري أرسلت ليل الخميس – الجمعة رتلاً عسكرياً إلى ريف السويداء الشرقي يضم نحو عشر آليات ثقيلة، وذلك بعد نحو 36 ساعة من انتهاء المعارك بين مقاتلين محليين ومجموعات من تنظيم “داعش”.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرتل عسكري أرسلته قوات النظام يتألف من أكثر من عشر آليات ثقيلة، أثناء مروره في مدينة السويداء.

وقال ناشطون إن الرتل اتجه إلى منطقة ظهر الجبل ومنها نحو الريف الشرقي، مضيفين أن نحو ست آليات عادت بعد نحو ساعتين، دون معرفة الأسباب.

وأودى الهجوم الإرهابي على محافظة السويداء نهاية الأسبوع الجاري إلى ارتقاء أكثر من 200 مواطن من أهالي المحافظة، إضافة إلى إصابة أعداد مضاعفة، غالبيتهم من النساء والأطفال.

تدقيق: أ،م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى