أخبار أخرى

لجنة العلاقات الخارجية بـ “الشيوخ الأمريكي” تقر مشروع قانون يقيّد منح قروض لتركيا

آدار برس-وكالات

وافقت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، أمس الخميس، على مشروع قانون يقيّد حصول تركيا على قروض من المؤسسات الدولية.

قبول اللجنة جاء بعد تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات ضد تركيا إذا ما لم تطلق سراح قس أمريكي متهم بـ”التجسس” و”دعم الإرهاب”.

ومشروع القانون قدمه كل من أعضاء مجلس الشيوخ، بوب كوركر، وبوب مينينديز، وجيمس لانكفورد، وتوم تيليس، وجين شاهين، و بيل نيلسون.

ويهدف المشروع لمنع تركيا من الحصول على قروض من مؤسسات التمويل الدولية.

وقال السيناتور بوب كوركر في تصريحه حول مشروع القانون: “لم نرغب أبدًا في أن يكون هذا المشروع ضروريا”.

واستدرك: “لكننا سبق لنا وحذّرنا الحكومة التركية من عواقب حبس المواطنين الأمريكيين وموظفي السفارات المحلية وإزعاجهم”.

ويحتاج اعتماد مشروع القانون إلى مصادقة مجلسي النواب والشيوخ وتوقيع رئيس البلاد.

وفي وقت سابق الخميس، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تغريدة عبر “تويتر”، إن “الولايات المتحدة ستبدأ بفرض عقوبات واسعة ضد تركيا”.

وأضاف أن العقوبات “بسبب الاحتجاز الطويل لمسيحي عظيم ووالد عائلة، والإنسان الرائع القس أندرو برانسون (..) ينبغي إطلاق سراح هذا الرجل المؤمن فورا”.

غير أن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قال الخميس، إنه “لا يمكن لأحد أن يفرض إملاءاته على تركيا”.

وأضاف جاويش أوغلو، في تغريدته: “لا يمكننا التسامح تجاه أي تهديد. سيادة القانون تنطبق على الجميع دون استثناء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى