أخبار

صحيفة تركية تقول إن “وحدات حماية الشعب” مُستعدة للقتال الى جانب قوات النظام في إدلب

آدار برس

قالت صحيفة “يني شفق” التركية المقربة من الحزب الحاكم، إن الأكراد “جاهزون” للقتال الى جانب قوات النظام السوري في معركة إدلب المرتقبة شمال سوريا.

وذكرت الصحيفة أن الأكراد يفاوضون منذ فترة في دمشق الحكومة السورية للتوصل الى اتفاق بين الأكراد ودمشق بعد فترة من رسائل لرئيس النظام “بشار الأسد” الذي هدد بردّ عسكري شمال سوريا إذا لم يسلّم الأكراد المناطق التي يسيطرون عليها لدمشق.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في وحدات حماية الشعب، ويدعى “آلدار خليل” قوله إنه “بحال اندلاع المعركة في إدلب، فإنهم سيتعاونون مع الجيش السوري وسيهاجمون تركيا” مؤكدا أن قرار الأكراد بتقديم الدعم العسكري كون أن الجيش السوري يريد الوصول الى إدلب، ومن ثم إلى مدينة عفرين لطرد التواجد التركي.

وكتبت الصحيفة في تقريرها أن النظام السوري استقدم في الأيام الأخيرة تعزيزات عسكرية كبيرة، ومن بينها دبابات وأسلحة ثقيلة الى جبل التركمان في محافظة اللاذقية وعلى مقربة من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب تمهيداً لانطلاق عمليات عسكرية، ووفق الصحيفة، فإن المعركة القادمة ستستهدف مدينة جسر الشغور جنوب غربي محافظة إدلب.

من جهة أخرى، كشفت قناة “آر تي” في تقرير لها في موقعها الإلكتروني عن لقاء بين قوات سوريا الديمقراطية وممثلين عن الحكومة السورية في دمشق.

وقالت القناة أن رئيسة “مجلس سوريا الديمقراطية” وهو الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، ترأست وفدا كرديا يضم أحزاب كردية عدة لإجراء مفاوضات وبحث “الأمور السياسية والعسكرية” مع السلطات السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى