أخبار

بعد مشاركته تغريدة نائب (HDP).. السلطات التركية تحقّق مع إعلامي بارز بتهمة “إهانة أردوغان”

آدار برس

فتحت السلطات في تركيا تحقيقًا مع مقدم نشرة الأخبار بقناة (فوكس تي في) الصحفي فاتح بورتكال الذي يعد من أبرز مقدمي الأخبار في تركيا، بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان، حسبما نشرت صحيفة “الزمان التركية”.

وفتحت تحقيقات ضد بورتكال بتهمة إهانة أردوغان استنادًا إلى مشاركته التغريدة التي نشرها نائب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي باريش أتاي على خلفية حظر مسرحية بعنوان ”الديكتاتور فقط” مطلع العام الجاري.

وخلال إفادته أمام النائب العام أوضح بورتكال أنه لم يهن الرئيس ونشر التغريدة في إطار حرية الفكر والتعبير عن الرأي، وتبين أن أحد المواطنين تقدم بالبلاغ ضد بورتكال.

تجدر الإشارة إلى حظر السلطات التركية مسرحية ”الديكاتور فقط” لأجل غير مسمى، وفي تلك الفترة لم يكن أتاي نائباً بالبرلمان.

وفي شأن ذي صلة، اعتقلت قوات الأمن مواطناً يدعى سايات موربوياجي تبين أنه أهان أردوغان خلال مكالمة هاتفية أثناء قيادته للسيارة، حيث تلقت الشرطة بلاغًا بشأن موربوياجي البالغ من العمر 38 عاماً ويعمل في المنسوجات.

وقام الشخص الذي يزعم أنه كان في سيارة أخرى مجاورة لموربوياجي بتقديم أرقام لوحة سيارة الأخير إلى الشرطة.

وفي بيان شاركه مع وسائل الإعلام عن طريق محاميه، وصف موربوياجي البلاغ ضده مجرد افتراء لا أساس له من الصحة.

وأحيل موربوياجي إلى قاضي التحقيق بعدلية تشاغلايان، بهدف النظر في التهمة المنسوبة إليه.

علماً أن العشرات من المواطنين الأتراك يقبعون في السجون بتهم تتعلق بإهانة أردوغان، حيث أنها تعد جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى أربع سنوات، وقد رفعت ما يقرب من 2000 دعوى قضائية ضد أشخاص بتهمة إهانته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى