أخبار

نوري محمود: الادعاء بأننا سنشارك في معركة إدلب عارٍ عن الصحة

آدار برس

أكدَ الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب “نوري محمود”، اليوم الأحد، عدم مشاركتهم في معركة إدلب التي يحضر لها النظام السوري وحلفائه من الروس والإيرانيين والميليشيات المرتبطة به، مشيراً إلى أن ما يُنشر حول إمكانية مشاركتهم في هذه المعركة “عارٍ عن الصحة” ويعتمد على التكهنات ليس إلا.

وقالَ “نوري محمود” في تصريحٍ له: «مع تزايد الحديث عن احتمال بدء حملة عسكرية على مدينة إدلب وريفها، تداولت بعض وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي عناوين إخبارية، معتمدة على تكهنات، حول احتمالية مشاركة قواتنا في وحدات حماية الشعب في هذه الحملة».

وأضاف: «إننا في وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة  نؤكد للرأي العام بأن قواتنا مستمرة في حربها ضد تنظيم داعش الإرهابي، ومصممة على اجتثاث جذوره من شمال شرق سوريا».

وتابع: «نحن نحارب ضد جيش الاحتلال التركي الذي يرى وجوده مشروعاً وضد مرتزقة داعش…»، مؤكداً: «ليس هناك أي تواجد لقواتنا في إدلب، ولن نشارك في هذه المعركة».

تحرير/ ع. أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى