أخبار

دخول رتل عسكري تركي ليلاً إلى إدلب

آدار برس

دخل رتل عسكري تركي ليل الاثنين – الثلاثاء إلى إدلب في شمال غرب سوريا، بعد أسبوع من إعلان موسكو وأنقرة التوصل إلى اتفاق على إقامة منطقة “منزوعة السلاح” فيها.

وشاهد مراسل وكالة “فرانس برس” ليلاً، 35 آلية وناقلة جند تركية على الأقل قرب مدينة سراقب شرق حلب، قال إنها سلكت أتوستراد دمشق حلب الدولي إلى جنوب محافظة إدلب، آخر معقل للفصائل المعارضة.

وسار الرتل بمواكبة مقاتلي “الجبهة الوطنية للتحرير” المؤلفة من فصائل عدة قريبة من أنقرة، بينها حركة “أحرار الشام”.

وبحسب نشطاء حقوقيين، توزع الرتل على نقاط عدة تابعة لتركيا التي تنشر قواتها في 12 نقطة مراقبة في إدلب، لضمان الالتزام باتفاق خفض التصعيد الناجم عن محادثات أستانا برعاية موسكو وطهران حليفتي دمشق، وأنقرة الداعمة للفصائل.

ويأتي دخول هذا الرتل بعد اتفاق موسكو وأنقرة في 17 من الشهر الجاري على إنشاء منطقة منزوعة السلاح، على خطوط التماس بين قوات الحكومة السورية وفصائل المعارضة المسلحة على الحدود الإدارية بين إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة.

وينص الاتفاق على أن تسيطر وحدات من الجيش التركي والشرطة العسكرية الروسية على المنطقة المنزوعة السلاح.

وتسيطر هيئة “تحرير الشام” على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، بينما تتواجد فصائل إسلامية ينضوي معظمها في إطار “الجبهة الوطنية للتحرير” في بقية المناطق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى