أخبار

أردوغان يقول إن الاتفاق مع أمريكا بخصوص منبج تأجل “لكن لم يمت”

آدار برس

ذكرت صحيفة حريت نقلا عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله يوم الخميس، إن الاتفاق بين بلاده والولايات المتحدة بخصوص مدينة منبج في شمال سوريا تأجل ”لكن لم يمت تماماً“.

وأدلى أردوغان بهذه التصريحات للصحفيين الذين كانوا مرافقين له في رحلة العودة من زيارة للمجر، وعندما سئل أردوغان عن محاكمة القس الأمريكي أندرو برانسون في تركيا، قال إنه لا يمكنه التدخل في عمل القضاء لأن تركيا دولة قانون.

ويقول المجلس منبج العسكري أنهم يتابعون التطورات حول الاتفاق الأمريكي- التركي حيال مدينة منبج وريفها وأنهم جزء من الاتفاقية التي سيجري تنفيذها خلال ثلاثة مراحل.

وكتب الناطق باسم مجلس منبج العسكري، شرفان درويش، في الموقع الرسمي للمجلس على شبكة التواصل فيسبوك الأسبوع المنصرم، موضحا التزام المجلس بحماية منبج، والحفاظ على الاستقرار والأمن فيها، على قاعدة التنسيق والثقة المتبادلة مع التحالف الدولي لردع أية تهديدات تستهدف أمن المنطقة.

ونوه الناطق باسم مجلس منبج العسكري، الى أن التحالف الدولي” يتحرك بالتنسيق والتشاور معهم، حول تفاصيل البنود الموقعة وكيفية تطبيقها ميدانيا”ً.

واشار درويش الى وجود دوريات عسكرية للمراقبة في المنطقة المحايدة بين منبج وجرابلس، طيلة الفترة الماضية، بشكل منفصل بين التحالف الدولي والقوات التركية، ولم يستبعد في الفترة القادمة ان يتم” تسيير دوريات مشتركة بينهما بنفس المنطقة، ولكنه استبعد تسيير دوريات في مناطق نفوذ المجلس العسكري، كما” ورد في وسائل الإعلامية تركية”.

واكد على حصر” التحركات التركية في المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل التركية” الواقعة شمالي نهر الساجور، اما مناطق جنوبي النهر،” فهناك دوريات تابعة للقوات الأمريكية”، وكرر درويش تأكيده بالقول: “لا توجد أية خطة عن دوريات تركية- أمريكية مشتركة داخل المدينة وريفها”.

وفند المسؤول في مجلس منبج العسكري، ما يروجه مسؤولون اتراك من تصريحات في وسائل الاعلام” حول تسيير دوريات تركية في منبج”، التي تدار من قبل “المجلس المدني لمنبج وريفها” المدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية.

تحرير: أ،م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى