أخبار

كاتب سياسي: اصرار أردوغان على عمل عسكري شرق الفرات يتصادم مع رغبة التحالف الدولي.. وخاصة أمريكا

آدار برس-خاص

قال “سلمان بارودو” الكاتب والناشط السياسي، أن تصريحات أردوغان حول عمل عسكري شرق الفرات بعد احتلال لعفرين، يتصادم مع رغبة التحالف الدولي، وخاصة أمريكا في دعم “قوات سوريا الديمقراطية”.

جاء ذلك في معرض إجابته لـ آدار برس حول تصريح مستشار وزارة الخارجية الأميركية “ديفيد هيل” الذي دعا فيه إلى وضع حدٍ للهجمات المتبادلة في شمال سوريا بين القوات التركية و”قوات سوريا الديمقراطية”، وإمكانية اعتبار ذلك دعم سياسي لـ قسد.

وأضاف “بارودو”: “إن التصريح الذي أدلى به مستشار وزارة الخارجية الأمريكية ديفيد هيل بكل تأكيد يصب لصالح قوات سوريا الديمقراطية؛ هذه القوات التي لا تريد في يوم من الأيام الصدام مع أي دولة من دول الجوار السوري؛ بل هي قوة دفاعية لحماية مناطق شمال وشرق سوريا”.

وأردف “بارودو”: “هذه المناطق اشتهرت لأعوام مضت كملاذ آمن لجميع السوريين الباحثين عن الأمن والأمان؛ ولم تطلها الحرب المستعرة في سوريا منذ أكثر من سبع سنوات، مقارنة ببقية مناطق البلاد التي تعمها فوضى المعارك”.

ويرى “بارودو” ذلك سبباً لـ “تركيا التي عملت وتعمل المستحيل لضرب وزعزعة الأمن والاستقرار في تلك المناطق، لتبقى مناطق حروب ونزاعات وتنفيذ اجنداتها ومخططاتها العدوانية الطورانية”.

وختم “بارودو” بالقول: “ان تصريحات واصرار أردوغان على العمل العسكري ضد مناطق شرق الفرات بعد احتلاله لعفرين، يتصادم بدون أدنى شك مع رغبة التحالف الدولي وخاصة أمريكا في دعم قوات سوريا الديمقراطية”.

متابعة: سلام احمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى