أخبار

أنباء أولية بتحرير قوات سوريا الديمقراطية لـ بلدة هجين.. بانتظار الإعلان الرسمي

آدار برس

قال موقع فرات اف ام المقرب من قوات سوريا الديمقراطية يوم الجمعة، أن الأخيرة تمكنت من تحرير بلدة هجين الاستراتيجية بدعم من التحالف الدولي وطرد مقاتلين تنظيم داعش منها.

وبحسب مصادر الموقع في المنطقة فإن قوات سوريا الديمقراطية استطاعت مساء الأمس الخميس، من طرد مقاتلين تنظيم داعش من بلدة هجين آخر معاقل تنظيم داعش بشرقي الفرات، بعد الاشتباكات وصفتها بالعنيفة.

وتقوم الفرق الهندسة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية وتحالف الدولي بتنظيف البلدة من الألغام التي زرعها مقاتلين داعش عقب هزيمته، فيما لم تعلن قوات سوريا الديمقراطية حتى الأن بشكل الرسمي من تحرير البلدة.

ويتزامن تحرير الهجين مع “رجب طيب أردوغان” باستهداف مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في شرقي الفرات، حيث وصف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان” رامي عبد الرحمن تحرير بلدة هجين من داعش بأنه “ضربة قوية للمحور التركي، بسبب محاولة تركيا الضغط على قوات سوريا الديمقراطية لإيقاف الحملة ضد داعش في جيبه الاخير بشرق الفرات عن طريق تهديد قسد.

واحتشدت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” منذ العاشر من ديسمبر، على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي في آخر جيب له في سوريا، وفي الثاني عشر من ديسمبر، قالت مصادر عسكرية وإعلاميّة، إن قوات سوريا الديمقراطيّة حقّقت المزيد من التقدّم على حساب التنظيم وفرضت سيطرتها على نحو 35 % من بلدة هجين، وأضافت أن التنظيم يستخدم عربات مفخّخة في محاولة منه استعادة ما خسره من البلدة، مؤكدةً أن قوات سوريا الديمقراطية فجّرت اليوم عربة مفخخة أثناء محاولتها الوصول إلى نقاطها.

كما سيطرت “قوات سورية الديمقراطية”، على الشريط الحدودي مع العراق، في منطقة شرق الفرات شمال شرق سوريا، بعد معارك طاحنة مع تنظيم “داعش”، وقالت مصادر ميدانية إن مقاتلو “قسد” المدعومة بطيران “التحالف الدولي” باغتت تنظيم “داعش” بالهجوم على محاور بلدة الباغوز التحتاني التابعة لناحية السوسة في شمال البوكمال وشرق هجين، حيث سيطرت على الأجزاء الشرقية من البلدة وتقدمت في محيطها الشرقي.

وأمس الخميس، قالَ المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية “مصطفى بالي”، بأن القوات تقدمت إلى وسط مدينة هجين، مشيراً إلى أن المعارك مازالت مستمرة بين سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، وعناصر داعش في المدينة.

من جانبه أكد المتحدث باسم قوات التحالف الدولي، التي تقودها الولايات المتحدة، الكولونيل شون رايان، هذا التقدم، موضحاً أن “التقدم يجري على نحو جيد”، وأضاف رايان أنه “من السابق لأوانه القول إن مدينة هجين باتت كلها تحت سيطرتها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى