أخبار أخرى

عشرات العائلات تهرب إلى مناطق “قسد”.. و آلاف الأشخاص محصورين لدى “داعش”

آدار برس-وكالات

 قالت مصادر محلية ، إن عشرات العائلات تمكنت من الهروب من منطقة سيطرة داعش شرق ديرالزور، و التوجه لمنطقة سيطرة ”قسد”، حيث وصلت العشرات من العائلات هربا من داعش “مشيا على الأقدام عبر البادية” بحسب المصدر.

وفي الأسابيع الأخيرة، نجحت مئات العائلات بالخروج من منطقة داعش، قبل أن تتوزع في مخيمات عشوائية صغيرة أقيم معظمها قرب بلدات الطيانة وذيبان ودرنج شرق ديرالزور.

وبحسب اامصادر المحلية، يعاني نحو (7-8) آلاف من السكان المدنيين في المنطقة الباقية تحت سيطرة داعش، من ظروف إنسانية صعبة، لندرة المواد الغذائية والأدوية، وأودت الغارات الجوية للتحالف بحياة المئات منهم في الأشهر الأخيرة، فيما يمنع تنظيم داعش خروجهم ويجبرهم على البقاء في منطقة سيطرته.

يأتي هذا في وقت يواصل فيه مقاتلو “قوات سوريا الديمقراطية”، تقدمهم في مدينة هجين شرق ديرالزور، بدعم من طيران التحالف الدولي، وسط اشتباكات مستمرة مع تنظيم داعش في المدينة.

حيث أطلقت “قسد”، أيلول الماضي، بدعم من التحالف معركتها الأخيرة ضد تنظيم داعش لطرده من منطقة سيطرته المتبقية على الضفة اليسرى لنهر الفرات شرق ديرالزور والممتدة من مدينة هجين إلى قرية الباغوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى