أخبار

“داعش” يواصل هجماته في دير الزور و”قسد” تتصدى

آدار برس

يستمر تنظيم “داعش” الإرهابي بشن هجمات على نقاط قوات سوريا الديمقراطيّة في ريف دير الزور فيما تتصدى الأخيرة هذه الهجمات، حسبما أفادت وكالة “هاوار” الكردية.

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية قولها إن التنظيم الإرهابي يشن، منذ يوم أمس الجمعة، هجمات على نقاط تمركز قوات سوريا الديمقراطية في ريف بلدتي الشعفة والسوسة.

وأضافت أن التنظيم يستخدم بشكل مكثف العربات المفخّخة في هجماته، مؤكدةً أن مقاتلي “سوريا الديمقراطيّة” تمكنوا من تدمير إحدى تلك العربات خلال تصديها للهجمات.

وتأتي هذه التطورات بعد قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بسحب قواته من شمال شرقي سوريا، الأمر الذي استغله التنظيم الإرهابي.

ويقول مسئولون أكراد إن قرار الرئيس الأميركي بسحب قواته قد يساعد على إنعاش التنظيم الإرهابي مجدداً ويمنحه فرصة لإعادة ترتيب صفوفه بعد أن بات على أبواب الهزيمة في المناطق التي يسيطر عليها في سوريا.

وأمس الجمعة، قالَ مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، إن تنظيم داعش شن هجوماً على مواقع القوات في منطقة هجين، وإن التحالف شن ضربات جوية في المنطقة.

وقال بالي على تويتر: «تشن داعش هجوماً ضخماً، اشتباكات عنيفة تجري هناك… حررت قواتنا 35 بالمئة فقط من هجين» مؤكداً أن التنظيم استخدم سيارات ملغومة وعشرات المتشددين في الهجوم قرب قرية أبو خاصر في منطقة هجين.

كما صرّحَ بالي يوم الجمعة لوكالة “رويترز” بأن قوات سوريا الديمقراطيّة قد تضطر لسحب مقاتليها من المعركة ضد داعش لحماية حدودها في حال وقوع هجوم تركي.

تحرير/ ع. أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى