أخبار

هل ستعمل الولايات المتحدة على إنشاء غرفة عمليات مشتركة بين البيشمركة وقسد في الجانب العراقي؟

آدار برس

 أفادت قناة “​سكاي نيوز​” بأن “وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو​ طلب خلال محادثات هاتفية مع الرئيس العراقي ​برهم صالح​ ورئيس الوزراء العراقي دخول قوات عراقية لمسافة 70 كم داخل سوريا لسد الفراغ بعد انسحاب ​القوات الأميركية​”، متوقعةً “قيام ​الجيش الأميركي​ في ​أربيل​ بإنشاء غرفة عمليات مشتركة مع ​البيشمركة​ وجزء من ​قوات سوريا الديمقراطية​ للتنسيق ضد التدخلات الإيرانية”.

وأعلنت البنتاغون أنه تم التوقيع على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من سوريا دون ان تكشف عن موعد ذلك، يأتي ذلك عقب ما قاله في السابع عشر من ديسمبر الجاري، المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيم جيفري، إن قوات بيشمركة روج دخلت الأراضي السورية بالتنسيق بين واشنطن وقوات سوريا الديمقراطية لبسط الأمن، دون تحديد متى دخلت تلك القوات.

فيما رد الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب نوري محمود حينها، بالتأكيد إنه لا صحة للأنباء التي تنشرها وسائل إعلام محلية حول دخول بيشمركة تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني.

ونهاية الأسبوع الماضي، قال “فنر الكعيط” نائب الرئيس المشترك لهيئة الخارجية بمقاطعة الجزيرة، خلال حوار مع آدار برس مع حول الانسحاب الأمريكي المزمع من شمال سوريا: “بيشمركة روج أفا هم أبناء هذه المنطقة والواجب الوطني عليهم أن يشاركوا بالدفاع عن ارضهم وأهلهم والدفاع عن النفس (…) وقوات سوريا الديمقراطية مظلة واسعة تجمع الطيف السوري كله، فليكونوا تحت هذه المظلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى