أخبار أخرى

النظام السوري يوقف 24 موظفاً من المشفى الوطني في قامشلو.. لعملهم مع الإدارة الذاتية

آدار برس-وكالات

قال موقع إخباري كُردي نقلاً عن مصدر من المشفى الوطني الحكومي في مدينة قامشلو، شمال سوريا، يوم الخميس، إن النظام أصدر قراراً بكف يد 24 موظفاً عاملاً في المشفى، جراء عملهم في مؤسسات الإدارة الذاتية.

وأضاف المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية: «لن يعود هؤلاء إلى الوظيفة إلا بعد دراسة أمنية وموافقة من وزارة الصحة الحكومية في دمشق»، لافتاً إلى أن «خمسة ممن صدر بحقهم القرار هم من العاملين في قسم الكلية في المشفى».

وأشار المصدر إلى أن «إدارة المشفى كانت قد قامت بأخذ تعهد من جميع الموظفين العاملين في المشفى منذ نحو ثلاثة أشهر بعدم العمل في مؤسسات الإدارة الذاتية ومنظمات المجتمع المدني في المنطقة»، مهددة إياهم «بالفصل وأخذ الإجراءات القانونية بحقهم».

ويعرف كف اليد أو ما يسمى بالوقف الاحتياطي على أنه توقيف العامل عن عمله مؤقتاً، وهو إجراء تلجأ إليه إدارة المؤسسة بقصد إبعاد العامل المتهم جزائياً أو تأديبياً عن عمله.

ويكون كف اليد بصك من السلطة التي تمارس حق التعيين، أما المعينون بمرسوم فيتم كف يدهم بقرار يصدر عن رئيس مجلس الوزراء، وفقاً لقوانين النظام السوري.

وكان النظام قد قام نهاية تشرين الأول /أكتوبر الماضي، بفصل خمسة موظفين يعملون في المشفى، بسبب عملهم في مؤسسات الإدارة الذاتية، وفق مصادر مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى