أخبار

تركيا تنزعج من اعتبار واشنطن لـ سوريا الديمقراطية شريكاً في محاربة “داعش”.. وتدين!

آدار برس

أدانت الخارجية التركية بشدة اعتبار الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب المشكل الرئيس لقوات سوريا الديمقراطية شريكا في محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأعربت وزارة الخارجية التركية عن رفضها لتصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حول التطورات في سوريا ووحدات حماية الشعب.

​وقال المتحدث باسم الوزارة، حامي أقصوي، في بيان اليوم الجمعة، “إن قيام بومبيو بالجمع بين الأكراد ووحدات حماية الشعب الكردية الإرهابية يظهر نقص المعلومات لديه بشكل مقلق إن لم يكن ذلك مقصودا‎”.

وشدد المتحدث على أن “تصريحات بومبيو حول بلدنا مرفوضة من حيث الأسلوب والمضمون”، مشيرا إلى أنه “من غير المقبول تحوير الكفاح الذي تخوضه بلادنا ضد منظمة إرهابية على أنه يستهدف مجموعة معينة في سوريا”.

​وأشارت الخارجية التركية إلى أن “أنقرة نرفض تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو المتعلقة ببلادنا في سياق الأزمة السورية من حيث الأسلوب والمحتوى”. بحسب ما ذكرته وكالة أنباء “الأناضول”.

وقال جون بولتون، مستشار شؤون الأمن القومي للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن بلاده ستقف بقوة مع حلفائها الذين قاتلوا إلى جانبها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ “داعش”، والتصدي لإيران.

جاء ذلك في تغريدة لبولتون على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: “سنغادر غدا إلى إسرائيل وتركيا لمناقشة انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، وكيف سنعمل مع الحلفاء والشركاء لمنع عودة داعش..”

وتابع قائلا: “سنقف بقوة مع هؤلاء الذين حاربوا معنا ضد داعش والتصدي لسلوك إيران الخبيث في المنطقة”، مضيفا في تغريدة منفصلة أنه سفير أمريكا بتركيا سيكون معه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى