أخبار أخرى

تقرير إسرائيلي يكشف سبب الخلاف بين أردوغان وبولتون.. مرجحاً قيام أنقرة بغزو عسكري

آدار برس-وكالات

كشف موقع ‹ديبكا› الاستخباراتي الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، عن أزمة حقيقية بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، تمثلت في رفض الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون.

وأوضح الموقع الإسرائيلي، أن بولتون لم يكن وحده في زيارة تركيا، وإنما رافقه المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا، ومندوب مواجهة تنظيم داعش، السفير جيمس جيفري، لافتاً إلى أن الوفد الأمريكي «حاول تقديم مقترحات حيال الأزمة التركية مع الكرد السوريين»، في إشارة إلى التهديدات التركية باجتياح مناطق سيطرة الوحدات الكردية شمال شرقي سوريا، ولكن أردوغان رفضها كلها.

ولفت ‹ديبكا› إلى أن بولتون اقترح على أردوغان اتفاقاً مشتركاً بعمل الجيش التركي في سوريا، ولكن في مناطق لا يوجد بها قوات أو سكان كورد، بمعنى آخر، فإن الولايات المتحدة رفضت دخول الجيش التركي مقار ومعسكرات الجيش الأمريكي التي سيتم إخلاؤها في سوريا، ورجح ديبكا قيام رجب طيب أردوغان بعملية عسكرية ضد الوحدات الكُردية السورية.

وغادر مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون، تركيا أمس، بعد رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقاءه، حيث اقتصرت مشاورات بولتون مع متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، ومساعدي وزيري الخارجية والدفاع، ومساعد رئيس جهاز الاستخبارات.

وكان بولتن وقبل زيارته أنقرة بيوم أكد بأن واشنطن لا تريد أي عملية عسكرية تركية في سوريا إلا بعد التنسيق الكامل مع الإدارة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى