أخبار أخرى

النظام السوري يعلن إجراء اتصالات مع القوى الكُردية بشأن العدوان التركي

آدار برس

أكد نائب وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد، أن حكومة بلاده فعلت اتصالاتها مع الأكراد في ضوء التدخل التركي”، منوها بأنه لا بديل عن الحوار مع الفصائل الكردية.

وقال المقداد: “التجارب السابقة لم تكن مشجعة ولكن الآن أصبحت الأمور في خواتيمها. وإذا كان بعض الأكراد يدعي أنه جزء لا يتجزأ من الدولة السورية ومن شعب سوريا فهذه هي الظروف المواتية. لذلك أنا أشعر دائما بالتفاؤل”، وذلك وفقا لوكالة “رويترز”.

وتابع في تصريحات لمجموعة صغيرة من الصحفيين “نشجع هذه الفئات والمجموعات السياسية على أن تكون مخلصة في الحوار الذي يتم الآن بين الدولة السورية وهذه المجموعات”، مضيفا أنه يجب الأخذ في الاعتبار أنه لا بديل عن ذلك، وعبر عن قناعته بأن القوات الأجنبية الموجودة في بلاده ستغادر قريبا.

ويؤكد مراقبون للوضع في شرق الفرات، وجود اتفاق مُبطن بين النظام السوري والنظام التركي، بغية الضغط على الغدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وإجبارها على تقديم تنازلات للنظام السوري، من خلال الإشارة إلى مثال عفرين في حال رفض تلك شروط.

فيما يرى آخرون أن الوضع في شرق الفرات يختلف عنه في عفرين، في ظل وجود العديد من القوى الغربية الداعمة لقوات سوريا الديمقراطية، وبشكل خاص القوى الاوروبية المُشاركة في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى