أخبار

ألدار خليل: المنطقة الآمنة يجب أن تكون تحت رعاية دولية ولن نقبل بـ تركيا

آدار برس

قال مسؤول العلاقات الخارجية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل خلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار ” إن المناطق الآمنة في الشمال السوري التي يتم الحديث عنها ترتبط بالتطورات التي تعيشها المنطقة فعلينا في البداية أن نعلم من هو التهديد ومن سيحمي من الآخر، إن كانت المنطقة الآمنة هي لحفظ الأمان في شمال سوريا وحماية المنطقة من تهديدات تركيا وقتها يمكن القول إن هنالك سياسة صحيحة تجاه الشمال السوري أما إن كانت عكس ذلك فالحديث والنقاش هنا يختلف”.

وبيّن خليل أن تصريحات الدولة التركية بأنها ستكون راعية المناطق الآمنة في شمال سوريا يعني بأنها لن تكون لأمن شمال سوريا بل هي منطقة ضد من حمت مناطق شمال شرق سوريا حتى الآن وهنالك مخاوف كبيرة إذا كانت المنطقة ستكون تحت رعاية تركيا لأن أردوغان يهدد كافة الشمال السوري بالاحتلال.

وأكد آلدار خليل أن المنطقة بشكل كامل تشهد حالة خطر وليس شمال شرق سوريا فقط لأنها تدخل إلى مرحلة جديدة لذا على الجميع البحث عن الحل السوري- السوري، وقال” إن تمكنت الأطراف السورية من الوصول إلى حلول فلن تبقى للدولة التركية والأطراف الأخرى أي حجج أخرى للتدخل في الشأن السوري”.

ولفت آلدار إلى أن وضع المناطق الآمنة تحت رعاية دولية والوقوف بجدية أمام التهديدات التركية سيسهل من المفاوضات بين الإدارة في شمال وشرق سوريا والنظام السوري وحينها يمكن لشعب سوريا الوصول لحل للأزمة السورية.

وعبر مسؤول العلاقات الخارجية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل عن رفضهم لمناطق آمنة تحت رعاية الدولة التركية وقال “طالبنا أمريكا بتوضيح أمر المناطق الآمنة، وفي حال قالت لنا أمريكا بأنه فعلاً ستكون المنطقة تحت رعاية تركيا فلن نقبل بذلك فنحن يمكننا أن نقبل المنطقة الآمنة تحت رعاية الأمم المتحدة والتحالف الدولي، فتركيا هي تهديد للمنطقة ولا يمكنها أن تكون راعية المنطقة الآمنة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى