أخبار

نواب فرنسيون يطالبون بوضع الأكراد في سوريا تحت الحماية الدولية

آدار برس

طالب نواب فرنسيون من مختلف الأحزاب السياسية الرئيس إيمانويل ماكرون بأن تعزز فرنسا دعمها للقوات الكردية في سوريا وحلفائها من غير الأكراد المنضوين في إطار قوات سوريا الديموقراطية.

وأكد الموقعون على البيان أن “تلك القوات كانت أساسية في استعادة الأراضي التي فرض عليها تنظيم داعش قوانينه وتم التحريض انطلاقاً منها على هجمات ضربت بالتحديد باريس”.

ورأى هؤلاء أن “دعم فرنسا للقوات الكردية ليس مجرّد واجب أخلاقي انما هو يصب في صالح أمننا. فرنسا لا يجب أن تترك أفضل حلفائها وأكثرهم ولاءً”.

وحذّر النواب من أن “هجوماً للجيش التركي على الأكراد قد يمكّن تنظيم داعش من استعادة قوته”.

وطالبوا بأن “تتحمل فرنسا مسؤولياتها” من خلال “الطلب من مجلس الأمن الدولي وضع الأكراد في سوريا تحت الحماية الدولية” ومن “خلال التفاوض على حلّ سياسي لحذف حزب العمال الكردستاني من لائحة المنظمات الإرهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى