أخبار

فريق من مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI يصل إلى منبج للتحقيق في التفجير

آدار برس

حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان لحقوق الإنسان الخميس، على معلومات من مصادر خاصة، أكدت أن التحقيقات تجري على مستوى عالي في قضية التفجير الذي ضرب مدينة منبج.

وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن فريقاً من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI وصل إلى مدينة منبج خلال الساعات الاخيرة، وبدأ بالتحقيق في التفجير الذي ضرب مطعم الأمراء في وسط المدينة التي تسيطر عليها قوات مجلس منبج العسكري وقوات من التحالف الدولي.

ووقع التفجير بواسطة انتحاري فجر نفسه في المطعم، ما تسبب بقتل 4 عناصر من التحاف الدولي اثنان منهم فارقا الحياة داخل الأراضي السورية، بالإضافة لتسبب التفجير في قتل 5 من مرافقيهم من المقاتلين المحليين و10 مدنيين من سكان منبج، فيما لا تزال أعداد الخسائر البشرية قابلة للازدياد لوجود جرحى بحالات خطرة.

وقال المرصد أن الهدوء الحذر عاد إلى مدينة منبج، في أعقاب تفجير ضرب ظهر يوم أمس الأربعاء، واستهدف دورية لقوات التحالف الدولي، ما تسبب بقتل 4 عناصر من الدورية و5 من مرافقيهم من المقاتلين في القوات المحلية إضافة لاستشهاد 10 مواطنين مدنيين تواجدوا في المكان ذاته.

كما تسبب التفجير بوقوع عدد من الجرحى ممن تعرضوا لإصابات متفاوتة الخطورة، وشهدت المدينة بعد التفجير استنفاراً وحالة من التوتر والاستنفار الأمني تحسباً من وجود هجمات مماثلة، قد توقع مزيداً من الخسائر البشرية.

كما ألقت الاستخبارات التابعة لمجلس منبج العسكري، القبض على 7 أشخاص شكلوا خلية سرية لتنفيذ عمليات تفجير واغتيالات في منطقة منبج، وأكدت المصادر المتقاطعة أن أعضاء الخلية اعترفوا بـ “العمل بتوجيه من الفصائل العاملة في عملية درع الفرات والاستخبارات التركية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى