أخبار

الإدارة المدنية في منبج تعزي بالجنود الأمريكيين.. وتؤكد أنها ستقف في وجه يحاول العبث بأمن واستقرار المنطقة

آدار برس

تجمع العشرات من أعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية أمام مبنى الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها للإدلاء ببيان يوم الخميس، بصدد التفجير الإرهابي الذي استهدف الأهالي في شارع السندس مقابل مطعم قصر الأمراء، وأكدت الإدارة المدينة الديمقراطية في منبج وريفها بأن أصحاب النفوس الضعيفة يحاولون العبث بأمن واستقرار المنطقة، لذا يستهدفون الأبرياء.

وقرأ بيان باسم المجلس المدني لمنبج من قبل الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي نزيفا خلو، وجاء في نصه: “نعزي أنفسنا أولاً ثم نعزي جميع عوائل شهدائنا وعوائل شهداء الأمريكيين”.

مضيفةً: “إننا في مدينة منبج كإدارات وعشائر ومجالس عسكرية بكافة مكوناتها نعيش حالة من الأمن والاستقرار ونعمل بكل صدق وإخلاص تجاه مدينتنا ولكن أصحاب النفوس الضعيفة التي تحاول أن تزعزع الأمن والاستقرار وأن تعم الفوضى في هذه المدينة، لذا تقوم بالأعمال الإرهابية كالتفجيرات وغيرها من أعمال تخريبية فبالأمس وقع العديد من الضحايا المدنيين والعسكريين الأبرياء، نتيجة هذه الأعمال، نحن سنعمل إلى أن نحقق الأمن والاستقرار لبلادنا، فمن يقوم بالأعمال الإرهابية، خالي من الإنسانية.”

وأردف البيان: “كما سنقف في وجه كل من يريد العبث بأمن واستقرار منبج، ندين ونستنكر هذا العمل الإرهابي تجاه المواطنين الأبرياء من أهالي مدينة منبج، كما يحزننا فقداننا لأبناء مدينة منبج ومقاتليها ومقاتلي الولايات المتحدة الأمريكية وفقدانه خمسة من جنوده”.

واستهدف الأربعاء، تفجير انتحاري لنفسه في مطعم الأمراء قرب مبنى لتجنيد القديم في المدينة، باستشهاد وإصابة 19 شخصاً على الأقل، بينهم جنود من التحالف الدولي، كما تسبب التفجير بقتل 7 أشخاص مدنيين وإصابة نحو 10 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى