أخبار

بغداد تدين “العنف التركي” ضدَّ محتجين اقتحموا معسكراً تركياً في كردستان العراق

آدار برس

أكدت وزارة الخارجية العراقية عزمها اتخاذ إجراءات دبلوماسية، رداً على مقتل شخص وإصابة آخرين بإطلاق جنود أتراك الرصاص على محتجين اقتحموا معسكراً للجيش التركي، قرب دهوك في إقليم كردستان، السبت.

ودانت الخارجية العراقية، في بيان، “ما قامت به القوات التركية من فتح نيران أسلحتها على مواطنينا في ناحية شيلاديزي، ومجمع سبريي ضمن قضاء العمادية، محافظة دهوك..”.

وذكر البيان أن الرصاص التركي “أدى لسقوط ضحية وعدد من الجرحى، أعقبها قيام الطيران العسكريِ التركيِ بالتحليق على ارتفاعات منخفضة؛ مما تسبب بالذعر بين المواطنين”.

وأضاف “وإننا إذ نعبِر عن أسفنا للضحايا والخسائر، فإن وزارة الخارجية ستقوم باستدعاء السفير التركيِ لدى بغداد، وتسلـمه مذكرة احتجاج حول الحادث والمطالبة بعدم تكراره”.

 ولفتت الخارجية إلى أن “سيادة العراق وأمن مواطنيه تقع في المقام الأوَل ضمن مسؤوليات الحكومة العراقيَة”، مؤكدة “إدانة العراق الثابتة لأي تجاوز على أمن العراق وسيادته أو استخدام أراضيه للاعتداء على أمن وسلامة أي من دول الجوار”.

وكان عشرات الأكراد اقتحموا، السبت، القاعدة التركية في محافظة دهوك الحدودية مع تركيا، احتجاجاً على قتل القوات التركية أربعة مدنيين خلال غارة جوية مؤخراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى