أخبار منوعة

مقتل طبيب سوري ذهب إلى الصومال لتحسين وضعه

آدار برس

لقي طبيب سوري في الصومال حتقه إثر تفجير استهدف السيارة التي كان يستقلها، برفقة طبيبين آخرين، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأوضحت تقارير إعلامية، أمس الاثنين، أن الطبيب السوري مهند علي أحمد أصيب بالانفجار أثناء عودته من مشاهدة مباراة لكرة القدم، في ملعب القريب من المستشفى الذي يعمل به، في مديرية  بالعاصمة مقديشو، في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

وينحدر الطبيب أحمد من ريف محافظة اللاذقية على  الساحل السوري، وقد نعاه أصدقاؤه على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى أنه ذهب إلى الصومال بحثاً عن تحسين الوضع المادي لعائلته.

وبحسب موقع “عكس السير” فقد سبق للطبيب القتيل أن عمل في العراق مدة من الزمن، مكنته من شراء منزل لعائلته في إحدى ضواحي اللاذقية، بعد سنوات من الإقامة في منزل مستأجر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى