أخبار أخرى

“حراس الدين” يهاجم “تحرير الشام” ويطالبها بتسليم السلاح

آدار برس-وكالات

هاجم تنظيم “حراس الدين” مسلحي هيئة تحرير الشام في بيان صادر عن التنظيم على خلفية خطوات طرحتها “الهيئة” في اجتماع بين الطرفين مؤخراً.

وطالب بيان صدر عن قياديين بارزين في “حراس الدين” بشرعيين مقربين من “القاعدة” بينهم “أبو محمد المقدسي وهاني السباعي وأبو قتادة الفلسطيني، بالقضاء بينهم وبين الهيئة وإعادة حقوقهم، وكذلك تشكيل مجلس عسكري بقيادة ضابط من المنشقين عن قوات النظام.

وتضاربت الروايات حول فحوى الاجتماع الذي عقد الخميس الماضي، وجمع قيادات من “حراس الدين” و”تحرير الشام” شمال سوريا، للتنسيق بشأن خطوات سيتم اتخاذها مستقبلاً بينها “فتح الأوتوستراد الدولي أمام النظام وتشكيل مجلس عسكري تكون من مهامه اتخاذ قرارات السلم والحرب”.

وحضر الاجتماع المسؤول العسكري العام لـ “تحرير الشام” الملقب “أبو عبدو كنصفرة” و4 شخصيات من “حراس الدين” بينهم قيادي ملقب بـ “القسام” حيث استمر الاجتماع قرابة 4 ساعات، بحسب ما أعلنه أحد المتواجدين داخل الاجتماع.  

وبالرغم من مرور أيام على الاجتماع إلا أن بياناً صدر مساء أمس عن القياديين البارزين في “حراس الدين” أبو همام الشامي وسامي العريدي، ونقلته قنوات على “تلغرام” موالية للتنظيم، تضمن ما طرح خلاله. تشكيل مجلس عسكري بقيادة ضابط من المنشقين عن قوات النظام وعلى الأرجح من مليشيا فيلق الشام، وستكون من مسؤوليات المجلس قرار السلم والحرب في المناطق المحررة.

وأضاف البيان، المنقول عن الشامي والعريدي: “نحن نستغرب هذا الطرح من قبل قيادات بالهيئة وما سيلحق من نتائج سلبية على الساحة”، مشيراً بالوقت نفسه “أن هذا الأمر يدفعنا للمطالبة بسلاحنا وحقوقنا المتنازع عليها مع الجولاني” في إشارة إلى الخلافات بين “الهيئة” و “حراس الدين” بخصوص السلاح، بعد انشقاق قياديين من “جبهة النصرة” على خلفية فك بيعتها عن القاعدة وتشكيل “فتح الشام” سابقاً و”هيئة تحرير الشام” حالياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى