أخبار أخرى

بأوامر روسية.. النظام السوري يعتقل مسلحين تابعين لإيران

آدار برس-وكالات

 أفادت مصادر إعلامية تابعة للمعارضة أن قوات النظام السوري تواصل حملاتها الأمنية في اعتقال المئات من قادة ميليشيات الدفاع الوطني المدعومة من إيران في مناطق مختلفة، بأوامر روسيا، في مؤشر على تصاعد التوتر بين موسكو وطهران مؤخرًا. 

وذكرت قناة “العربية” في تقريرٍ لها، أن حملة الاعتقالات تصاعدت وتيرتها في الآونة الأخيرة وشملت مناطق متفرقة من الساحل السوري وحمص وحماة ودمشق وريفها، بالإضافة للجنوب السوري.

وشملت قوائم الاعتقال المئات من قادة وعناصر ميليشيات الدفاع الوطني، التي تشكلت بدعم إيراني. وتتم الاعتقالات، بحسب التقرير بأوامر مباشرة من قاعدة “حميميم” الروسية.

وتعد حماة من أكثر المناطق التي تشهد الحملات الأمنية حيث اعتقل الفيلق الخامس الذي شكَّلته موسكو منذ نحو أسبوع 15 عنصرًا من ميليشيات الدفاع الوطني؛ وترافقت حينها عملية الاعتقال مع إطلاق رصاص.

ويرى مراقبون أن حملة الاعتقالات تأتي كجزء من الصراع الروسي الإيراني الذي بات يتصاعد أكثر فأكثر؛ حيث جاءت بعد أسابيع من التوتر الذي حصل بين الفيلق الخامس والفرقة الرابعة المحسوبة على طهران، بعد رفض الأخيرة أوامر روسية بالانسحاب من حماة.

وشهد ريف حماة الغربي والشمالي في مناطق التماس مع الفصائل العسكرية، صراعًا بالوكالة بين إيران وروسيا؛ حيث لا ترغب الأخيرة في وجود الميليشيات الإيرانية على الجبهات مع الثوار.

وتوصلت الميليشيات، الشهر الماضي، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يقضي بتنفيذ عمليات انتشار جديدة في كامل جبهات القتال في سهل الغاب، بإشراف “الفيلق الخامس” المدعوم من روسيا، وإبعاد الميليشيات الإيرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى