أخبار

ترامب يناقض نفسه حول الانسحاب من سوريا.. ويؤكد رغبته في مُراقبة إيران

آدار برس

رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحديد جدول زمني للانسحاب من سوريا، وقال إن احتفاظ الولايات المتحدة ستحتفظ بوجود عسكري في العراق لمراقبة إيران.

وأشار ترامب في مقابلة لشبكة (سي.بي.إس) إلى أن الولايات المتحدة أنفقت مبلغا باهظا على إقامة قاعدة في العراق، مضيفاً بأنه “ربما نحتفظ بها أيضا. وأحد الدوافع وراء رغبتي في الاحتفاظ بها هو أنني أريد مراقبة إيران على نحو ما لأن إيران تمثل مشكلة حقيقية”.

وأضاف ترامب “كل ما أريده هو أن أكون قادرا على المراقبة. أنشأنا قاعدة عسكرية مذهلة وباهظة التكلفة في العراق. موقعها مثالي لمراقبة مختلف أنحاء الشرق الأوسط المضطرب (وهذا أفضل) من الانسحاب”.

ودافع ترامب عن قراره بسحب القوات من سوريا لكنه رفض تحديد جدول زمني للانسحاب الذي أثار انتقادات من جمهوريين وقلقا لدى بعض حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.

وقال إن بعض القوات التي ستخرج من سوريا ستتجه إلى هذه القاعدة الموجودة في العراق ”وسيعود البعض في نهاية المطاف إلى الوطن“.

بدوره ذكر موقع أوتر الروسي، أن الولايات المتحدة ألغت الانسحاب من سوريا؛ خاصة بعد الهجوم الذي وقع مساء أمس في محافظة دير الزور. ووفقًا للموقع الروسي، هاجمت القوات الجوية لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وحدة المدفعية التابعة لقوات النظام السوري في منطقة السكري غرب أبو كمال.

وأسفر عن ذلك، إصابة جنديان، وتم تدمير المبنى. وهو ما أفادت به وكالة الأنباء سانا، التابعة للنظام السوري وأكدته وكالة ريا نوفوستي الروسية. في وقت سابق ، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب الوشيك للقوات الأمريكية من سوريا. ومع ذلك فإن واشنطن ليست في عجلة من أمرها لتحقيق الوعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى