أخبار

سياسي كردي لـ آدار برس: زيارة وفد المعارضة لكردستان قد ترطب الأجواء بين الطرفين الكرديين المختلفين سياسياً

آدار برس- خاص

صرّح عضو اللجنة القيادية في حركة راستي الكردي في سوريا، خليل يوسف، بأن زيارة وفد المعارضة السورية إلى إقليم كردستان العراق «ليست الأولى من نوعها»، مؤكداً أن هذه الزيارة لن تؤثر على العلاقات بين الأطراف الكردية ولا يمكن أن تحدث أي فتنة كردية- كردية كما يقول البعض.

وقالَ يوسف لـ “آدار برس” ردّاً على سؤالٍ حول ما يقوله البعض بأن زيارة وفد المعارضة إلى كردستان العراق قد تعمل على إثارة فتنة كردية- كردية: «أعتقد بأن هذه الزيارة ليست الأولى، بل سبقتها زيارات عدة للاجتماع بالقيادة الكردية في إقليم كردستان العراق، لطلب المساعدة من أجل إيجاد الحل السياسي في سورية، ودور الكرد في تحقيق الحل السياسي في سورية؛ وكيفية إيجاد الحل بالنسبة للكرد السوريين».

وأضاف: «ولا نعتقد بأن زيارتهم هذه ستؤثر على العلاقات بين الطرفين المختلفين سياسياً، كما لا نعتقد أن هذه الزيارة سوف تزيد من فرص الاقتتال الكردي- الكردي؛ لأن الكرد على الرغم من تباين وجهات نظرهم حول كيفية الحل في سورية والمناطق الكردية، إلا أن الاقتتال الكردي- الكردي هو خط أحمر للطرفين، ولا يمكن القبول بذلك من قبل الجماهير الكردية».

وقال: «كل الأقاويل عن إثارة الفتنة غير صحيحة، لأن الكرد تجاوزوا هذه المرحلة، وبالعكس من ذلك قد ترطب هذه الزيارة الأجواء بين الطرفين الكرديين وحتى المعارضة السورية لاسيما إذا اعترفوا بالحقوق القومية لشعبنا الكردي في سورية».

آدار برس/ سلام أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى