أخبار أخرى

الاحتلال التركي يسعى لحكم ذاتي لمليشيات المعارضة.. في حال توافق الكُرد والنظام!

آدار برس-وكالات

أكد الكاتب والمحلل السياسي تركي بركات قار، ان تركيا اخذت على عاتقها حل مشكلة جبهة النصرة الارهابية ومسألة ادلب باتجاه قرارات سوتشي، لكن النصرة رفضت للعمل مع تركيا وتسليم اسلحتها وقامت بالسيطرة على كل ادلب.

وقال قار في حوار خاص مع قناة العالم عبر برنامج “مع الحدث”: انه من اللافت ان تركيا منذ أشهر لم تعد تعتبر النصرة كمنظمة ارهابية، مشيراً الى ان هناك لقاءات ومشاورات تجريها انقرة للتوافق مع النصرة.

وبين ان أبو محمد الجولاني زعيم النصرة أرسل رسالة الى تركيا قال انه مستعد الوقوف الى جانبها ضد الاكراد حتى لشرق الفرات، معتبراً بان هذا له معنى مهم كبير. واوضح، ان النصرة رفضت المقترح التركي بدمجها الى ما يسمى “جيش الشمال السوري”.

وحول احتمال تحول النصرة الى واقع ميداني يبرر التفاوض معها كما يحصل مع طالبان الافغانية التي تفاوضها الادارة الاميركية بذريعة امتلاكها الارض، أكد قار، ان الموقف التركي هو الذي يشبه طالبان افغانستان، مشيراً الى ان هناك علاقة ما بين مسألة ادلب والتفاوض المستمرة بين الاكراد ودمشق.

واضاف انه في حال حصول الاكراد على حكم ذاتي من قبل الحكومة السورية، فان تركيا ستحاول بقدر الامكان الاعلان عن فتح المجال لحكم ذاتي للمليشيات المسلحة المنضوية تحت ما يسمى بـ “الجيش الوطني السوري” أو (جيش الشمال السوري).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى