أخبار أخرى

“جرائم ضد الإنسانية” توقع بعناصر سابقين بمخابرات النظام.. في ألمانيا

آدار برس-وكالات

أعلن الادعاء الاتحادي الألماني، الأربعاء، أنه تم القبض على سوريين اثنين في ألمانيا، للاشتباه في ارتكابهما جرائم ضد الإنسانية خلال عملهما مع المخابرات في سوريا.

وذكر الادعاء، أن الشرطة الاتحادية اعتقلت المشتبه بهما في برلين وفي ولاية راينلند- بالاتينات، حسبما ذكرت رويترز.

ولم تكشف السلطات الألمانية الهوية الكاملة للشخصين الذين تم القبض عليهما، واكتفت بالتعريف بهما بأنور آر. (56 عاما) وإياد إيه. (42 عاما).

وأضاف الادعاء الألماني أن المشتبه بهما غادرا سوريا عام 2012. ولجأ مئات الآلاف من السوريين إلى ألمانيا ودول أوروبية أخرى بعد الحرب التي اندلعت بالبلاد في 2011.

وليست هذه المرة الأولى التي تعتقل فيها السلطات الألمانية سوريين بشبهة جرائم إنسانية أو ارتباط بجماعات إرهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى