أخبار أخرى

هل تحاول “جبهة النصرة” تبديل جلدها؟

آدار برس-وكالات

أزالت /جبهة النصرة/، بوساطة جناحها السياسي /حكومة الإنقاذ/، شعارات دينية كتبتها سابقا، على اللافتات الطرقية “قارمة”، في مناطق سيطرتها شمالي سوريا.

ونشر ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، صور تظهر لافتات كبيرة، مكتوب عليها عبارات من قبيل (الجهاد باب من ابواب الجنة)- (الصلاة يا شباب الاسلام)- (الحجاب يا فتاة الاسلام)- (الشيعة اعداء الاسلام)، ثم تظهر نفس اللافتات، دون وجود اي كتابة عليها، عقب طلائها بالدهان، وكانت /جبهة النصرة/، نصبت هذه اللافتات على بعض الطرقات الواصلة بين مناطق سيطرتها في إدلب وريف اللاذقية.

واثار تصرف /النصرة/ هذا، انتقادا واسعا لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبر ناشطون انها تغير نهجها وتصرفاتها، حسب الأوضاع السياسية والعسكرية، ما اثار موجة من التهكم والسخرية من سلوكياتها .

ورأى اخرون ان خطوة /حكومة انقاد النصرة/، اتت بالتزامن مع عقد قمة “سوتشي” بين زعماء روسيا وتركيا وإيران، التي ستناقش الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب، حيث تكون /النصرة/ لب الموضوع باعتبارها المسيطرة على المنطقة، وايضا مصنفة على لائحة الارهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى