أخبار

الجيش اللبناني يلقي القبض على أمير لـ داعش فرَّ من ضربات قسد بدير الزور

آدار برس

تمكنت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني من توقيف أمير بتنظيم داعش الإرهابي، كان قد عبر مع عنصر آخر من التنظيم المتطرف الحدود اللبنانية السورية، قادمين من دير الزور شرقي سوريا.

وتمت العملية للجيش اللبناني بمنطقة الهرمل شمال شرقي البلاد، عند أحد المعابر غير الشرعية، حيث تم توقيف الإرهابيين بشكل متزامن، وتم نقلهما إلى فرع البقاع للتحقيق.

ويتزامن ذلك مع اقتراب قوات سوريا الديمقراطية من السيطرة على آخر معقل لتنظيم داعش المتشدد في منطقة شرقي الفرات شمالي سوريا.

وكانَ المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر اليوم السبت أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من السيطرة على آخر معقل للتنظيم في منطقة شرقي الفرات.

إلا أن القوات نفت سيطرتها الكاملة على آخر معاقل داعش، مؤكدةً أنها تواصل عملياتها في مساحة صغيرة هي المتبقية تحت سيطرة التنظيم.

وقال المتحدث باسم “قسد”، كينو غابرييل، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”، اليوم السبت، “لا يوجد سيطرة كاملة حتى الآن على معاقل داعش في الجيب الأخير، هناك فقط سيطرة على بادية الباغوز، ولكن لا تزال هناك مساحة صغيرة جداً تحت سيطرة التنظيم”.

وأضاف المتحدث “العمليات العسكرية لا تزال مستمرة في هذه المنطقة من أجل إنهاء تنظيم داعش الإرهابي، والسيطرة الكاملة على شرق الفرات، ثم إعلان النصر النهائي على الإرهاب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى