أخبار أخرى

داعش يحاصر 200 أسرة في آخر جيب له بدير الزور

آدار برس

أعلنت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، اليوم الثلاثاء، أن نحو 200 أسرة ما زالت محاصرة في منطقة صغيرة بسوريا من قبل تنظيم داعش الإرهابي، داعيةً مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية إلى حماية المدنيين.

وأوضحت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أن العائلات ما زالت عالقة في المنطقة التي يسيطر عليها داعش شرقي سوريا، لافتة إلى أن بعضها مُنع من مغادرة الباغوز المحاصرة بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور.

وأضافت باشليه في بيان: “كثير منها (الأسر)… لا يزال يتعرض (أيضاً) لضربات جوية وبرية مكثفة من جانب التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، وقوات سوريا الديمقراطية حليفته على الأرض”.

من جانبه، قال المتحدث باسم باشليه، روبرت كولفيل، إن القانون الدولي يلزم قوات سوريا الديمقراطية التي تساندها الولايات المتحدة وتهاجم التنظيم المتشدد، “باتخاذ تدابير احترازية لحماية المدنيين الموجودين وسط المقاتلين الأجانب”.

يذكر أن المعارك احتدمت مؤخراً بين قوات سوريا الديمقراطية ومسلحي داعش بغطاء جوي أميركي، في جيب الباغوز الذي يقع شرقي نهر الفرات قرب الحدود العراقية.

ولجأ مسلحو تنظيم داعش شمال شرقي سوريا إلى تلغيم مساحات واسعة من المناطق التي فروا منها خلال الأيام القليلة الماضية، في وقت ضيقت قوات سوريا الديمقراطية الخناق عليهم.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تحرير آلاف المدنيين من قبضة التنظيم الإرهابي بعد أن فتحت لهم ممرات آمنة، ونقلتهم إلى أماكن ومخيمات خاضعة لسيطرتها.

وتحرص قوات سوريا الديمقراطية على حماية المدنيين الذين يستخدمهم التنظيم الإرهابي دروعاً في معاركه لمنع القوات من التقدّم والسيطرة على آخر جيب له في دير الزور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى