أخبار أخرى

المليشيات التركية تفض بالقوة اعتصاماً لسائقي الشاحنات السوريين.. وتعتقل إعلاميين

آدار برس-الاتحاد برس

اقدمت شرطة المليشيات التركية في مدينة الباب شمال شرق حلب، على اقتحام تجمع سلمي لسائقي الشاحنات السوريين الذين اعتصموا منذ الاربعاء، احتجاجا على احتكار نقل البضائع من الاراضي التركية الى الاراضي السورية، لصالح سائقي الشاحنات التركية التي يسمح لها بدخول سوريا عبر معبر ”باب السلامة”.

وقامت شرطة المليشيات بإطلاق رصاص كثيف في الهواء، كما اعتقلت عدد من السائقين المحتجين على دخول الشاحنات التركية الى سوريا، فيما شاحنات السوريين عاطلة عن العمل، اضافة الى ذلك تم اعتقال كل من الإعلامي “مالك أبو عبيدة” وزميله “بدر طالب”، أثناء تغطيتهما للاعتصام، واشار موقع /ستيب نيوز/، الى انه أفرج عن الاول دون معرفة مصير الإعلامي “بدر طالب”.

وكان وفد من السائقين المحتجين، التقى يوم الاربعاء، مع جنرال تركي مسؤول عن المنطقة، وقدّموا مطالبهم، وتلقوا وعودا من الاتراك لمعالجة الامر خلال أسبوع أو 10 أيام.

وقال “براء عبد الحميد”، أحد المشاركين في الاعتصام، من مدينة الباب، انهم يحتجون على قرار تركي يقضي بنقل الشاحنات التركية للبضائع إلى الداخل السوري، وأدى ذلك الى توقف عمل سائقي الشاحنات السوريين داخل المناطق المحتلة من قبل الجيش التركي والمليشيات التابعة له، خاصة انهم لا يستطيعون العمل داخل مناطق سيطرة النظام، أو مناطق سيطرة الادارة الذاتية.

وعليه قرر بعض السائقين، أمس الخميس الاستمرار في الاعتصام، وعمدوا الى إيقاف عدد من الشاحنات التركية المحملة بمختلف السلع والبضائع، كذلك اوقفوا موظفين اتراك عاملين في المدينة، الا ان شرطة المليشيات انحازت الى سائقي الشاحنات التركية، فحدثت مشادات ومشاجرات، قام أثرها شرطة المليشيات برش المحتجين برذاذ الفلفل، وفقا لموقع /مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا/، ليتم فض الاحتجاج السلمي بالقوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى