أخبار أخرى

الحرس الثوري الإيراني يهدد باغتيال ترامب

آدار برس

قال قائد الحرس الثوري الإيراني إن “الرئيس الأمريكي اعتقد أننا سنغتال سفيره بجنوب إفريقيا مقابل اغتيال قاسم سليماني”، مضيفاً “إننا نقول له إننا سنستهدف كل من كان له دور بالاغتيال”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال في تغريدة على تويتر في الرابع من كانون الثاني الماضي  أنه وجه للقضاء على قائد فيلق القدس قاسم سليماني، بالقول: “الجيش الأمريكي قتل قاسم سليماني بناء على أوامر مني، ونجحنا في القضاء على الإرهابي الأول بالعالم قاسم سليماني”. 

ولفت اللواء حسين سلامي، قائد الحرس الثوري الإيراني، إلى أن بلاده “ترصد مصالح الأعداء في كل مكان وستكون هدفا لقوتنا إن لزم الأمر” ، مشيرا إلى إن “على الأمريكيين أن يعلموا أننا سنضرب كل من كان له دور في اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني”.

وقتل سليماني في غارة جوية أمريكية في الثالث من كانون الثاني الماضي قرب مطار العاصمة العراقية بغداد.

وأضاف: “أقول لترامب إن انتقامنا لقاسم سليماني أمر حتمي وواقعي، سننتقم لقاسم سليماني برجولة وشرف وعدل، وهذه رسالة جدية”.

وأشار قائد الحرس الثوري إلى أن قواته لاحقت العدو حتى البحر المتوسط وستواصل ملاحقته في كل مكان، لافتا إلى أن ترامب يهدد إيران بألف صاع فيما عجز عن الرد على قصف قاعدة عين الأسد (بصواريخ إيرانية) في العراق.

وقال: “لقد جهزنا مئات الصواريخ لتدمير كل ما تمتلكه أمريكا في المنطقة إن ردت على قصف عين الأسد، لكنها لم ترد”.

من جهة أخرى، اعتبر سلامي أن الولايات المتحدة تعيش عزلة سياسية وأخفقت في تمديد حظر التسلح على إيران.

وكان ترامب كتب عبر “تويتر” الثلاثاء الماضي أنه “وفقا لتقارير صحفية تخطط إيران ربما لعملية اغتيال أو هجوم ضد الولايات المتحدة انتقاما لمقتل القائد الإرهابي قاسم سليماني”.

وأضاف: “أي هجوم من جانب طهران بأي شكل من الأشكال على الولايات المتحدة، سيواجه بهجوم أكبر بألف مرة على إيران”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى