أخبار أخرى

SIKTIR GIT ERDOGAN.. عنوان استنفر أركان النظام التركي فماذا يعني؟

آدار برس

أثارت صحفية “ديمقراطي” اليونانية غضب إعلام و أركان نظام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، حيث عنونت الصحيفة عددها أمس الجمعة بالكتابة “عليك اللعنة سيد أردوغان”.

تركيا التي غضبت من العنوان واعتبرته “إهانة” للرئيس” التركي اردوغان، بدأت بالتحرك سريعاً واستدعت السفير اليوناني، مطالبة باتخاذ إجراءات ضد الصحيفة.

بدورة كتب فخر الدين ألتون، مدير الاتصالات في الرئاسة التركية، في رسالة وجهها إلى المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتساس ونشرت السبت “بالنيابة عن الحكومة التركية، أدين بأشد العبارات نشر الشتائم الموجهة لرئيسنا على الصفحة الأولى لإحدى الصحف اليمينية المتطرفة”، وحث اليونان على محاسبة المسؤولين عن العمل الذي وصفه بأنه “وقح”.

وقال إن “إهانة زعيم أجنبي ما هي إلا علامة على العجز والافتقار إلى العقلانية، ولا تدخل في نطاق حرية الصحافة أو حرية التعبير”.

فيما قالت وزارة الخارجية اليونانية منذ الجمعة إن حرية التعبير والصحافة تتمتعان بالحماية الكاملة في الدولة العضو بالاتحاد الأوروبي لكنها أضافت أن “استخدام لغة مسيئة يتعارض مع الثقافة السياسية لبلدنا ولا يسعنا سوى إدانته”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى