أخبار أخرى

استهدافات متبادلة بين قوات النظام السوري ومرتزقة تركيا بمناطق خفض التصعيد

آدار برس

بعد ساعات من الهدوء الحذر، تجددت العمليات العسكرية بين قوات النظام السوري، ومرتزقة تركيا، مساء الأحد، بريفي إدلب واللاذقية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن محاول القتال بمناطق خفض التصعيد شهدت مساء الأحد، استهدافات متبادلة بين قوات النظام السوري من جهة والمجموعات المرتزقة ضمن ما يعرف بالجيش الوطني السوري التابع لتركيا من جهة أخرى، بعد ساعات من الهدوء الحذر.

وكان المرصد السوري قد رصد، صباح اليوم الأحد، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل من طرف آخر، على محوري الفطيرة وفليفل بريف إدلب الجنوبي.

كما قصفت قوات النظام بعد منتصف الليل وصباح اليوم أماكن في سفوهن وكنصفرة وكفرعويد والحلوبة وبينين وفليفل بالريف ذاته، وأماكن أخرى في العنكاوي بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.

وقتل عنصر في قوات النظام، ليلة أمس جراء الاشتباكات والاستهدافات على محور معرة موخص قرب كفرنبل جنوبي إدلب، بحسب ما أكدة المرصد السوري.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً مدفعياً نفذته قوات النظام والمسلحين الموالين لها على محاور جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، وبلدة البارة وقرى الفطيرة وسفوهن ودير سنبل بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وفي سياق منفصل، أكد المرصد إن عمليات القصف التركية ليلة أمس، لريف ناحية زركان بمقاطعة الجزيرة شمال الحسكة تركزت على مستودع ذخيرة ومواقع عسكرية لقوات النظام في قرية حرملة بريف الحسكة، ما أدى إلى تدميرها بالكامل، وسط معلومات عن ورود قتلى وجرحى من حراس المستودع.

كما سقطت قذائف مدفعية على منازل المواطنين في المنطقة، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

ومع التصعيد الحاصل في مناطق عدة بشمال وشرق سوريا، أكد المرصد استقدام قوات النظام تعزيزات عسكرية من مواقعها في الخطوط الخلفية، وشملت أسلحة ثقيلة ودبابات إلى النقاط الأمامية في ريف أبو راسين، دون معرفة الأسباب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى