أخبار أخرى

خسائر بصفوف البيشمركة في هجومٍ لداعش بكركوك

آدار برس

شن عدد من مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي، ليلة الجمعة/ السبت، هجوماً على قوات البيشمركة قرب قرية “قاية باشي” في ناحية بردي/ آلتون كوبري بمحافظة كركوك وأوقعت المواجهات بين الطرفين عدداً من الشهداء والجرحى في صفوف البيشمركة.

وقال قائد محور غرب كركوك في قوات البيشمركة، نوري حمه علي، لشبكة رووداو الإعلامية إن ثلاثة من البيشمركة بينهم نقيب استشهدوا جراء الاشتباكات المسلحة مع مسلحي داعش كما أصيب اثنان آخران بجروح. 

وأوضح أن عناصر التنظيم استخدموا الهاونات وقذائف الـBKC وأسلحة الكلاشينكوف في الهجوم على قوات البيشمركة قبل أن يتم التصدي لهم.

ووقع الهجوم في تمام الساعة 12:30 بعد منتصف ليلة الجمعة/ السبت، وقال حمه علي إن المسلحين تسللوا من الفراغ الأمني الموجود بين مناطق سيطرة البيشمركة والجيش العراقي.

وأكد استشهاد ضابط برتبة نقيب في البيشمركة، نافياً وقوع أي مقاتل في البيشمركة أسيراً لدى داعش.

واستمرت المواجهات 45 دقيقة، بعدما هاجم مسلحو داعش جبهتين للبيشمركة، وحدث سقوط الضحايا في إحدى الجبهتين فيما لم تشهد الجبهة الأخرى وقوع أي شهداء أو جرحى.

وتم نقل الجريحين اللذين أصيبا في منطقة الساق والكتف إلى مستشفى الطوارئ في أربيل.

وتقع المنطقة التي شهدت الهجوم المسلح بين مرتفعات “زوركَزراو” وشيراوة وقرب مناطق سيطرة الجيش العراقي. وأطلقت النيران من ثلاثة اتجاهات على اللواء العاشر من قوات البيشمركة المتمركزة هنالك.

وقال مقاتل في البيشمركة شارك في التصدي للهجوم: “تم نقل جثامين عدد من شهداء البيشمركة إلى دائرة الطب العدلي”، دون ذكر عددهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى