أخبار

صويلو يعلن الهدف من الهجمات التركية في جنوب كردستان

آدار برس

اعلن وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو أن هدفهم من العمليات العسكرية في جنوب كردستان هو إحكام السيطرة على المنطقة على غرار ما تفعله تركيا في سوريا.

وكشف صويلو في تصريحات صحفية أمس الجمعة، عن نية بلاده الحقيقية من الهجمات على أراضي إقليم كردستان بالقول: “إن أنقرة ستواصل عملياتها في شمال العراق وستنشئ قاعدة عسكرية جديدة بالقرب من محافظة دهوك، على غرار ما فعلته في سوريا، للسيطرة على المنطقة”، حسبما أفادت وسائل إعلام تركية.

وأشار صويلو إلى أهمية السيطرة على منطقة متينا بالقول: “هذه المنطقة تقع بالقرب من جبال قنديل، حيث تعد المعقل الرئيسي لمقاتلي حزب العمال الكردستاني”.

ومنذ منتصف حزيران/يونيو العام الماضي شنت تركيا عدة عمليات عسكرية بهدف التوغل داخل أراضي إقليم كردستان، والسيطرة على الإقليم، بذريعة ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني المناوئ لتركيا، وسط صمت حكومتي بغداد وأربيل.

وتسبب الهجمات التركية في مقتل وإصابة عشرات المدنيين، فضلاً عن الخسائر المادية الكبيرة، وتهجير سكان اكثر من 450 قرية، حسبما أكد أمين عام قوات البيشمركة الفريق جبار ياور، شباط/فبراير الماضي.

وتوجد اكثر من 20 قاعدة عسكرية تركية داخل أراضي إقليم كردستان، بيمنا توجد اكثر من 50 قاعدة ونقطة عسكرية تركية داخل الأراضي السورية.

وفي الثالث والعشرين من نيسان/أبريل الماضي اطلقت تركيا عملية عسكرية جديدة ضد العمال الكردستاني في مناطق زاب و آفا شين ومتينا، لا تزال مستمرة.

وبحسب بيانات قوات الدفاع الشعبي الكردستاني (الجناح العسكري لحزب العمال)، استخدمت تركيا جميع انواع الأسلحة في شن الهجمات بيما فيها الأسلحة الكيماوية، بالتزامن مع قصف جوي عنيف لايزال مستمراً.

ووفقاً لبيانات العمال الكردستاني فأن مقاتليهم تصدوا للهجمات التركية وسفرت المواجهات عن مقتل نحو مئة جندي تركيا على الأقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى