أخبار

انتهاك تركي جديد للسيادة العراقية

آدار برس

بالتزامن مع شن جيش الاحتلال التركي منذ أسبوعين هجمات برية وجوية على أراضي إقليم كردستان العراق، وبشكل فيه عدم اعتبار العراق دولة ذات سيادة، زار وزير الدفاع التركي خلوصي اكار، قاعدة تركية بالقرب من محافظة دهوك بإقليم كردستان.

وكشفت وسائل إعلام تركية تابعة للنظام التركي، أن وزير الدفاع خلوصي أكار وصل اليوم الأحد، بمروحية عسكرية إلى  قاعدة تركية في محافظة دهوك بإقليم كردستان.

وبحسب الإعلام التركي، اكار وبرفقة رئيس الأركان العامة وقائد القوات البرية تفقد قاعدة “بيليتش تبه” التركية.

وتأتي الزيارة دون موافقة وعلم الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان، في انتهاك واضح للسيادة العراقية.

ولم تعلق الحكومة العراقية حتى اللحظة على زيارة الوزير التركي للقاعدة التركية، في وقت أثارت زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى القاعدة العسكرية الأمريكية في العراق، في كانون الأول/ديسمبر 2018، الأطراف السياسية العراقية التي طالبت بإلغاء الاتفاقية الأمنية المبرمة بين البلدين، بينما دعت كتل سياسية أخرى إلى عقد اتفاقية جديدة مع روسيا، واعلن في البرلمان العراقي عقد جلسة طارئة بشأن الزيارة.

والجمعة كشف وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو في تصريحات، عن نية بلادة إحكام السيطرة على المناطق المحتلة في إقليم كردستان، وبناء قاعدة عسكرية جديدة بالقرب من محافظة دهوك، على غرار ما تفعله تركيا في سوريا.

وامس السبت، أكد النائب العراقي بدر الزيادي أن لجنة الأمن والدفاع في البرلمان تستعد لعقد اجتماع للرد على تصريحات أنقرة عن إنشاء قواعد عسكرية جديدة في إقليم كردستان.

وفي وقت سابق اليوم، طالب النائب في البرلمان العراقي، منصور البعيجي، الحكومة العراقية بالتحرك ومنع تركيا من إنشاء قاعدة لها داخل الأراضي العراقية وعدم السماح لها بإنشائها لأي سبب كان، معتبراً أن إنشاء القواعد العسكرية التركية دون موافقة الحكومة العراقية هو بمثابة إعلان احتلال رسمي لبلاده، ولا يمكن السكوت عليه.

ومنذ الثالث والعشرين من نيسان/أبريل الماضي، شنت تركيا عمليات برية وجوية على مناطق عدة بإقليم كردستان، بذريعة ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستان.

ووفقاً للمعلومات قتل مئات الجنود الأتراك في عمليات نفذها مقاتلو العمال الكردستاني ضد الوحدات البرية التركية المشاركة في الحملة الأخيرة.

وتمتلك تركيا 37 قاعدة ونقطة عسكرية في إقليم كردستان، ابعدها عن الحدود التركية في العمق العراقي لمسافة 80 كليو متر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى