أخبار

وصول أول دفعة لقاحات كورونا إلى قامشلو

آدار برس

وصل اليوم الثلاثاء، أول دفعة من لقاح كورونا عبر مطار مدينة قامشلو إلى مناطق شمال وشرق سوريا، بيد أنه من غير المعروف حتى الأن آلية توزيع اللقاحات والكمية التي وصلت إلى المدينة.

ونشرت منظمة الصحة العالمية عبر حسابها في “تويتر” أن “المنظمة نقلت جواً لقاحات كوفيد_19 من دمشق مدينة قامشلو”.

وبحسب المنظمة اللقاحات ستصل إلى المجموعات المعرضة للخطر، خاصة العاملين الصحيين في هذه المرحلة.

وأضاف المنظمة “تلتزم منظمة الصحة العالمية بجعل عدالة اللقاحات حقيقة واقعة في سوريا بالاشتراك مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (gavi) تحت مظلة كوفاكس”.

ولم تكشف المنظمة عن عدد اللقاحات التي وصلت إلى مدينة قامشلو.

وقال الرئيس المشترك لهيئة الصحة في شمال شرقي سوريا، الدكتور جوان مصطفى في تصريحات نهاية نيسان/أبريل الماضي، إن “نحو 20 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا ستصل إلى مناطق الإدارة الذاتية خلال الأيام القادمة”.

وأضاف مصطفى: “203 ألف جرعة من لقاحات كورونا وصلت سوريا مؤخراً و10 بالمئة منها فقط هي حصة مناطق شمال شرقي سوريا.”

ومطلع شباط/فبراير الجاري، حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش، من استخدام النظام السوري لقاح كورونا كسلاح ضد المناطق غير الخاضعة لسيطرته.

بدورها حذرت لجنة الإنقاذ الدولية، الخميس الماضي، من أن معدات فحص فيروس كورونا ستنفذ خلال أسبوع في مناطق الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا، التي تشهد منذ أسابيع ارتفاعا في عدد الإصابات.

وأوضحت باسويل أن “83 في المئة من المرضى، الذي يتم وضعهم على أجهزة التنفس الاصطناعي، لا تُكتب لهم النجاة… نخشى أن تذهب الأمور نحو الأسوأ”.

وتؤكد الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على ضرورة إيجاد بديل عن دمشق، لإيصال لقاحات كورونا إلى مناطقها، بعد إغلاق معبر (تل كوجر) بين إقليم كردستان العراق ومناطق شمال وشرق سوريا بضغط روسي، مطلع العام الماضي، والذي كان يستخدم لإيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى المنطقة، الأمر الذي فاقم إيصال الإمدادات الصحية الضرورية إلى شمال شرق سوريا.

وكانت لجنة الإنقاذ الدولية دعت العام الماضي إلى إعادة فتح معبر اليعربية على وقع انتشار وباء كوفيد-19. وطالبت الخميس بزيادة الدعم الدولي الطارئ لمواجهة تفشي الفيروس في شمال شرق سوريا.

والأسبوع الماضي، أعلنت الأمم المتحدة عن أن دمشق تلقت شحنة من لقاحات كوفيد-19 من خلال مبادرة “كوفاكس” العالمية التي تشمل نحو 200 ألف جرعة من لقاح كورونا.

ووفقا لأخر بيانات هيئة الصحة في الإدارة الذاتية، الخميس، بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا ١٥٧٩٦ حالة منها ٥٧١ حالة وفاة و ١٦٠٦ حالة شفاء.

وبحسب أخر بيانات هيئة الصحة في الإدارة الذاتية بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا حتى اليوم ١٦٢٧٥ حالة منها ٦٢٩ حالة وفاة و ١٦٦٧ حالة شفاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى